النفط والغاز والطاقة

عدنان الجنابي: استغلال العوائد النفطية: سيناريو الخلاص من الدولة الريعية

كانت فنزويلا من أقدم الدول المصدرة للنفط اذ بدا الإنتاج فيها عام 1914 ولديها أكبر الاحتياطات النفطية في العالم بما يقارب (300) ثلاثمائة مليار برميل.  أصبحت فنزويلا مثال كلاسيكي على متلازمة الدولة الريعية والدكتاتورية، والنموذج الأسوأ لفشل الدولة الريعية في بناء اقتصاد يخدم الشعب. اليوم يبلغ التضخم النقدي في فنزويلا قرابة 300% والفقر يطال 82% من الشعب (صحيفة الغارديان 5/4/2017) ويتراجع الاقتصاد بقرابة 10% هذا العام، وفي البلاد فوضى عارمة لا يعرف ان كان لها ضوء في نهاية النفق.
 
بالمقابل، النرويج بلد حديث نسبيا في صناعة النفط، والتي شارك في تطويرها الخبير النفطي العراقي البصري فاروق القاسم. واسست النرويج صندوق النفط عام 1990 تودع فيه جميع عائدات النفط، ولا يتم السحب منة بأكثر من 4% عند الضرورة. وبلغ احتياطي صندوق النفط السيادي النرويجي ما يقارب التريليون دولار، علماً ان الاحتياطي النفطي للنرويج اقل من (8) ثمانية مليارات برميل.
لمواصلة القراءة يرجى تحميل ملف بي دي أف سهل الطباعة. انقر على الرابط التالي
Adnan Al-Janabi- Utilization of oil revenues in order to escape rentier state-final

Comment here

%d مدونون معجبون بهذه: