احداث وتقارير اقتصادية

شبكة الاقتصاديين العراقيين تعلن عن موقفها من تشكيلة الحكومة الجديدة- رسالة مفتوحة الى السيد رئيس مجلس الوزراء

سيادة رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي المحترم
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
في البداية نبارك لسيادتكم تسلمكم مهمة رئاسة مجلس الوزراء وقيادة البلاد، ونتمنى لكم النجاح في التصدي للمهام والتحديات الجسام وعلى الاخص على صعيد تحقيق الاصلاح الاقتصادي والقضاء على الترهل والفساد والمحاصصة في اجهزة الدولة المختلفة في سبيل تحقيق التنمية المستدامة والازدهار الاقتصادي لكافة شرائح المجتمع العراقي.
 
كما يعلم سيادتكم فإن الحكومات العراقية المتعاقبة منذ سنة 2004 خلت من وجود كوادر اقتصادية متقدمة كوزراء باستثناء سيادتكم لفترات قصيرة شغلتم فيها منصب وزير المالية ومنصب وزير النفط.  ولم يقتصر اقصاء الكوادر
لمواصلة القراءة يرجى تحميل ملف بي دي أف سهل الطباعة. انقر على الرابط التالي
بيان صادر عن شبكة الاقتصاديين العراقيين حول تشكيل الحكومة الجديدة- نهائي

Comments (5)

  1. Avatar
    دريد الشاكر:

    السلام عليكم….اوجزتم فاجدتم….

  2. أ.د.عبدالحسين العنبكي
    أ.د.عبدالحسين العنبكي:

    احسنم كثيرا ..بيان رائع ..ارى وجوب ان تكون الاقتصاديين العراقيين نقابة فاعلة تدافع عن حقوقهم ،فالاقتصاد حرفة وليس هواية لكل هاوي.

    • Avatar
      أحمد عبد الرزاق شكارة:

      شكرا جزيلا لنشر التعليق
      اود الاضافة العراقيون انتظروا كثيرا كي يروا ان ازماتهم المتراكمة من عهود سابقة يتم على الاقل تداولها بشكل رسمي وايضا من خلال منظمات المجتمع المدني . تعرف جميعا ان الاولوية هي لتوفير الامن ولكن توفير الخبر والسكن والصحة العامة والرفاهية الاقتصادية والاجتماعية من خلال نوعية الحياة الطيبة والتي يستحقها كل فرد . العراق ليس دولة ضعيفة من حيث الامكانات الاقتصادية -نفط ، غاز طبيعي ، فوسفات ، كبريت ، جملة معادن مهمة تشكل لوحدها قطاعا إقتصاديا مهما. اتنمى وليس لي غير التمني والبحث العلمي الذي هو مهنتي أن تأخذ حكومة الاستاذ السيد عبد المهدي بما نقترحه لأصلاح العراق الذي نحبه جميعا من صميم القلب والوجدان . إن مقترحات وآراء شبكة الاقتصاديين حيوية ومهمة جدا وبحاجة للاخذ بها او على أقل تقدير مناقشتها مع اعضاء الشبكة ورئيسها الذي يركز جهوده ويستثمر خبراته في سبيال تقدم العراق كما الامر بالنسبة لنا جميعا .
      من المقترحات التي ارى أهميتها مثلا : ان يقوم البرلمان العراقي والسلطة التنفيذية بدعوة الخبراء والاستشاريين بشكل دائم أو دوري من أجل التعرف على آرائهم ومقترحاتهم التي ترجع لمتابعاتهم المستمرة لما هو الاحدث والافضل والاكثر عملية . ستأتواصل بمقترحات أخرى تشمل حقولا أخرى مرتبطة وتتبادل التأثير مع الحقل الاقتصادي كل ذلك سينعكس أيجابا على مسيرة التنمية الاقتصادية والبشرية بشكل مستدام بإذن الله تعالى
      شكرا جزيلا

  3. Avatar
    د. أحمد عبد الرزاق شكارة:

    صدمت فعلا بعدم شمول وزارة السيد عبد المهدي للكفايات العلمية ما يسمى بالتكنوقراط والادهى من ذلك لم تكن عددا من الوزارات تحت مسؤولية من يستحقها غلما وتجربة ولا اقصد من جرب سابقا وفشل . الادارات يفترض ان يتسلمها الاكفاء كي ينقذوا البلاد من ازماتها الشديدة التي مرت بها يحتاج العراق للتعافي وللانطلاق السريع لتحقيق التقدم في عصر لايرحم يتنافس فيه الاقوياء اما الضعاف فلا مكان لهم وهذه سنة الحياة التي نعيشها
    العراق ملئ بالكفايات والذين في الخارج اثبتوا جدارة جعلت حكومات تلك البلدان الذين يعيشون ويعملون فيها تستقطبهم في كل ميادين العمل الانتاجي والتنموي ولا تقبل ابدا الاستغناء عنهم . هل هناك خطة استراتيجية او مجلس استشاري متخصص يلحق بهذه الوزارات مثلا ؟ الاهم ماهي برامج الحكومة القادمة لإنعاش الاقتصاد وفقا لخطة استراتيجية واضحة تغطي الاولويات في المجال الاجتماعي والاقتصادي والثقافي الذي بدى وكانه يعيش في عالم أخر وليس مهما إلى غير ذلك ما ساترك الحديث عنه في حلقة قادمة

  4. Avatar
    ا د علي الشيخ حسين الساعدي-بروف تخطيط:

    كل التاءييد للمذكرهجبالتاءكيد تطعيم جهاز الدوله بالكوادرالاقتصاديه وحسب الكفاءه عنصر مهم في التنميه-ولكن يبقى امر تبني تفعيل الاراده السياسيه في التنميه لاقتصادنا الوطني العراقي القضية الجوهريه رقم واحد وتكون الدافع لضخ مؤسساتنا بالكوادر الاقتصاديه اللازمه-وعلينا في الدوله وفي شبكتنا رفع والعمل على تطبيق شعار التنميه تعني تنمية=العمل والعلم والثقافة -تحياتي

اترك رداً على د. أحمد عبد الرزاق شكارة إلغاء الرد

%d مدونون معجبون بهذه: